الرئيسية محليات أخبار عالمية رياضة سياسة ثقافة دنيا ودين أخبار الفن صحة ومطبخ اعلانات تجارية ابراج لك سيدتي تغذية صحيحة مدارس وفعاليات تربوية كوكتيل سياحة صور ومناظر

السبت 2017 / 11 / 18
 
صحيفة العنوان الرئيسيةمحلياتسياسةرياضةثقافةمدارسلكِ سيدتيفيديوصورناسياراتابراجاتصلوا بنا
 

 
مبادرة جديدة لاجراء مسح للمصالح التجارية في القدس والربط بين الطلب والمبادرين
العنوان , 27/04/2017  13:24:00  
اطبع


 

"عقبالنا": مبادرة جديدة لاجراء مسح للمصالح التجارية في القدس والربط بين الطلب والمبادرين

 

طاقم الابتكار البلدي في القدس وبلدية القدس يطلقون مبادرة "عقبالنا"، والتي تهدف إلى ابراز الطلب لدى سكان المدينة وابراز احتياجاتهم لمختلف الخدمات بحسب الأحياء ومناطق التشغيل في المدينة. وقد تمّ تطوير هذه المبادرة من قبل طاقم الابتكار والبلدية، وبالتعاون مع "معوف" القدس، التابع لوكالة المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة، ومشروع إسرائيل الرقمية التابع لوزارة المساواة الاجتماعية.

 

تعتمد مبادرة "عقبالنا على" أفكار الجمهور من أجل معرفة وتشخيص ما ينقص السكان من حيث المصالح التجاريّة والخدمات في كل حي في القدس. الجمهور مدعو للمشاركة في الاستبيان الذكي، والذي تم تصميمه مع واجهة سهلة الاستعمال على شكل لعبة، ومن خلاله يمكنهم الإبلاغ عمّا ينقصهم من مصالح تجاريّة وخدمات تكون قريبة من بيوتهم أو من مكان عملهم، سواء كان ذلك مخبزًا، أو ملحمة، أو متجر للدراجات، أو مختبر لإصلاح الهواتف الخليوية، ومشاركة ذلك مع الأصدقاء والتأثير على جودة الحياة وتطوير المصالح التجاريّة في الأحياء وفي مناطق التشغيل. ويتم نقل هذه المعلومات إلى المبادرين وأصحاب المصالح المعنيين بافتتاح مصالح جديدة في المدينة أو توسيع المصالح القائمة. بالإضافة لذلك سيحصل المبادرون على دورات تأهيل وامتيازات ومرافقة تجارية تقدمها "معوف"، وخدمات أخرى يقدمها لهم قسم تطوير المصالح التجارية في بلدية القدس، مثل المسار الأخضر وخدمة "البلدية بالقرب منك" وذلك من أجل زيادة فرص نجاح هذه المصالح.

 

تقسم المبادرة إلى ثلاث مراحل:

المرحلة أ: التوجه للجمهور لتحديد المصالح غير المتوفرة قريبًا من البيوت في كل حي أو بالقرب من أماكن العمل في المناطق الصناعية من خلال استبيان ذكي

المرحلة ب: مشاركة المعطيات مع المبادرين الذين يبحثون عن فرص تجارية جديدة

المرحلة 3: مساعدة المبادرين في إقامة المصالح على أساس المعطيات ومن خلال خدمات "معوف" وبلدية القدس.

 

سيعمل الاستبيان الذكي ابتداءً من اليوم ولمدة شهر. في نهاية الشهر ستتم مشاركة المعطيات مع المبادرين ومع المعنيين من الجمهور الواسع.

رئيس بلدية القدس، نير بركات أشار " نركز في السنوات الأخيرة وبشكل خاص على زيادة الاستثمار في أحياء المدينة في جميع مناحي الحياة، وكذلك على تحويل القدس إلى مدينة صديقة للمصالح التجارية. مبادرة "عقبالنا" تدمج بين الأحياء والمصالح التجارية من خلال أفكار مبتكرة وإبداعية من خارج الصندوق، تعتمد على الاستفادة من أفكار الجمهور. أنا أؤمن انه كلما أثّر السكان أنفسهم أكثر في ما يحدث في أحيائهم، فإنهم بهذه الطريقة سيحصلون على حلول ملائمة أكثر لاحتياجاتهم، وسترتفع جودة الحياة في هذه الأحياء، كما أن هذا سيزيد من أرباح المصالح التجارية بالطبع، وفق مبدأ الجميع رابحون (win-win)".

وزير الاقتصاد والصناعة، ايلي كوهين: "المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة هي محرك النمو الأساسي في الجهاز الاقتصادي ونحن هنا من أجل أن نمنحها وسائل الدعم والمساعدة التي تحتاجها من أجل إنجاحها. تعمل فروع "معوف"، والتي تتبع لوكالة المصالح الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد، ومنها أيضًا فرعها المقدسي، من أجل تقديم الحلول لكل مبادر ومبادِرة ولأصحاب المصالح التجارية في كل مرحلة من مراحل العمل، منذ إقامة المصلحة التجارية، وعبر تأسيسها وحتى توسيعها ودفعها نحو المراحل التالية. الربط الصحيح بين احتياجات السكان والمبادرين المحليين، هو بدون شك الطريقة الصحيحة لبناء قاعدة تجارية مستقرة وناجحة."

شارون ابريل، مديرة طاقم الابتكار البلدي في القدس: "يعرف السكان تمامًا ما الذي ينقصهم في الحي، سواء كان ذلك سوبرماركت، أو متجر للحيوانات الأليفة، أو صالون حلاقة أو محل للأقفال. ومن ناحية أخرى، لا تتوفر للمبادرين دراسة سوق تسمح بتقليص نسب الخطأ التجاري. تم بناء مبادرة "عقبالنا" بشكل خاص من أجل سد النقص في المعلومات بحيث يتم افتتاح مصالح تجارية تكون لها حاجة، مما يعطي للمبادرين فرصًا أكبر للنجاح."

"عقبالنا" هي إحدى المبادرات التي تعمل على تحقيق التطوير الاقتصادي والاستثمار في البيئة التجارية في القدس ويدعمها طاقم الابتكار بالتعاون مع شركائه في البلدية والحكومة. هدف المبادرة هو دعم المصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة في المدينة.

                                         

حول طاقم الابتكار البلدي في القدس

 

طاقم الابتكار البلدي في القدس أقيم ويموّل من قبل صندوق بلومبرغ، ويعمل كفريق استشاري بحثي لصالح رئيس البلدية وأقسام البلدية المختلفة. يعمل الفريق على حل المعضلات المعقدة التي تواجهها البلدية وعلى تحقيق أهدافها الإستراتيجية في مسائل مختارة: الشبيبة في خطر، تعزيز الفرص التجارية، الفضاء العام، التعليم وبناء المجتمعات. للفريق مكانة خاصّة، فمن ناحية الفريق هو شريك كامل في عمل البلدية ضمن هذه المسائل، ومن ناحية أخرى هو جزء من مبادرة دولية واسعة وداعمة تضم 25 فريق ابتكار في أنحاء الولايات المتحدة وإسرائيل. هذه المكانة تساعد الفريق في التغلب على المعيقات البيروقراطية والربط بين الوحدات والمنظمات لتحقيق المصلحة العامة. يعمل الفريق بناءً على نموذج الابتكار في صندوق بلومبرغ للتعامل مع التحديات البلدية المعقدة، والذي يعتمد في الأساس على البحوث وجمع المعطيات، وتخطيط خطوات مختصرة ذات تأثير كبير، والبحث عن فرص للابتكار ضمن ما هو متوفر. وإلى جانب شركائهم في البلدية، يدرس الفريق المشاكل بشكل معمق، ويضع الحلول ويبادر لتشغيل البرامج التي يعطي تطبيقها التأثير الأفضل على حياة سكان القدس وعلى المصالح التجارية في المدينة.



 
أسم المرسل:
التعليق:
تعليقات الفيسبوك

 

עיצוב, בנייה ואחסון: A2Host.Net