الرئيسية محليات أخبار عالمية رياضة سياسة ثقافة دنيا ودين أخبار الفن صحة ومطبخ اعلانات تجارية ابراج لك سيدتي تغذية صحيحة مدارس وفعاليات تربوية كوكتيل سياحة صور ومناظر

السبت 2017 / 11 / 18
 
صحيفة العنوان الرئيسيةمحلياتسياسةرياضةثقافةمدارسلكِ سيدتيفيديوصورناسياراتابراجاتصلوا بنا
 

 
رفيق حلبي ويوسف مشلب الى متى سيستمر الاخفاق في قضية التخطيط والبناء ؟
العنوان , 20/07/2017  20:28:00  
اطبع


 

رفيق حلبي ويوسف مشلب  الى متى سيستمر الاخفاق في قضية التخطيط والبناء ؟

قبل قرابة 4 سنوات كان واضحا للجميع ما مدى  أهمية احراز تقدم ملموس

في قضية المصادقة على الخرائط  التفصيلية لجميع الحارات والمناطق في دالية

الكرمل فكيف بالله وبعد قرابة 4 سنوات لا زلنا مكانك سر  ...بعد قرابة 4 سنوات !

رفيق حلبي من جهة ويوسف مشلب من جهة أخرى ... الاثنان يدركان تماما

أن الغالبية الكبرى من شرائح المجتمع في دالية الكرمل غير راضية

عن الاخفاق الحاصل في قضية التخطيط والبناء .

الجميع توقع " الأكثر " والأكثر بكثير من رئيس مجلس دالية الكرمل

ومن رئيس لجنة البناء والتخطيط , فهما في نهاية الأمر العنوان الواضح

الذي يتحمل مسؤولية النجاح أو الاخفاق في هذا الموضوع  الوجودي ,

وللأسف لا بارقة أمل حتى الآن بل أننا بدأنا مؤخرا نتابع أداء حازم أكثر

في قضية البناء في دالية الكرمل والانطباع العام أن التذمر السكاني يزداد

أكثر وأكثر مع التطورات المصاحبة لهذا الوضع الجديد , أجل في دالية الكرمل

2017  يتم هدم تصوينة بيت , ومطالبة صاحب تصوينة بيت آخر هدمها

خلال 48 ساعة قبل اتخاذ اجراءات مماثلة , وقس على ذلك ,

 أما الأنكى من ذلك فان مخططات البعض لشراء قطعة ارض في منطقة

سكعب او الونسة مثلا لبناء بيت تمهيدا للزواج آخذة بالتأجيل بعد عدم المصادقة

على الخرائط الخاصة بالمنطقتين , ناهيك عن البيوت التي يمنع أصحابها

من اتمام بنائها حتى اشعار آخر متعلق أيضا ً بقضية عدم المصادقة

 على الخرائط الهيكلية في المنطقتين المذكورتين , بلى نحن بصدد حالة  أشبه

 بشلل شبه  تام جراء واقع الحال الجديد , قبل قرابة 4 سنوات كان الرهان الديلاوي

أنه بهمة رئيس المجلس "الجديد حينها " وبهمة رئيس لجنة البناء والتخطيط

الجديد الذي عين لاحقا  سنستطيع اتمام كل ما يلزم لنتدارك الوقوع

في مثل هذه المطبات ليتم منح المواطن الديلاوي أبسط حقوقه للعيش الكريم

 ولكن للأسف من راهن على ذلك  حينها  يعلم اليوم أنه قد خسر الرهان ...   

 

 

 

 



فيديو- النائب أكرم حسون يزف بش ...
تعيين رياض ابراهيم، مدير لواء ...
ارتفاع بأسعار الوقود ...
هل أصبح الكرمل قاب قوسين أو أد ...
 
أسم المرسل:
التعليق:
تعليقات الفيسبوك

 

עיצוב, בנייה ואחסון: A2Host.Net